فلسطين

وقعت منظمة “الديمقراطية الآن للعالم العربي” (DAWN) رسالة إلى جانب أكثر من 100 منظمة تدعو إلى حظر أسلحة شامل ثنائي الاتجاه على الاحتلال الإسرائيلي، بحيث يتم حظر بيع الأسلحة من وإلى الكيان، والتي غالبًا ما يتم “اختبارها ميدانيًا” على المدنيين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة.

منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحتلال الإسرائيلي عامًا واحدًا للانسحاب إلى حدود عام 1967 (أراضي دولة فلسطين وفق الاتفاقيات)، مُلمحًا إلى إمكانية سحب الاعتراف بدولة الاحتلال والتوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية في حال عدم انسحاب الاحتلال.

قالت صحيفة إسرائيلية إن الكيان الإسرائيلي كان هو “العامل الحاسم” في تغيير علاقة السعودية بحركة حماس الفلسطينية، من خلال إحداث “انفصال كامل” بينهما.

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إنه يتمنى أن تُتوج جلسات محاكمة المعتقلين الفلسطينيين في السعودية بالإفراج عنهم كافة، وفي مقدمتهم الممثل السابق للحركة في المملكة محمد الخضري.

أعلنت مجموعات من المستوطنين الإسرائيليين عن خطط لاستئناف “مسيرة الأعلام” المعادية للفلسطينيين في مدينة القدس، بعد شهر من إلغائها بسبب قصف المقاومة المدينة المقدسة من قطاع غزة.

‏تكاد تكون كوريا الشمالية الدولة الوحيدة التي تعترف بكامل التراب الفلسطيني وتكاد تكون دول جنوب أفريقيا التي ترى في إطلاق الصواريخ حق مشروع في الدفاع عن النفس، وأعطى انسحاب الحكومات العربية من المواجهة الحربية الشعوب في تكوين القوى الشعبية وحمايتها والالتفاف حولها والتحلل من الاتفاقيات الانهزامية.

تحدثت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشكل علني عن استخدام المساعدات الإنسانية لغزة لتقويض حركة حماس، وهو نهج يقول الخبراء إنه قد يعيق جهود الإغاثة دون تحقيق هدفها المعلن المتمثل في إضعاف الحركة الفلسطينية.

طالب الموظفون في شركة أمازون، عملاق التجارة الإلكترونية، بقطع جميع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي، بعد يوم واحد فقط من توقيع أمازون ويب سيرفيسز وجوجل صفقة بقيمة 1.2 مليار دولار مع الكيان الإسرائيلي.

مع ورود أنباء عن موافقة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على صفقة أسلحة بقيمة 735 مليون دولار للكيان الإسرائيلي بينما كانت القنابل تنهمر على غزة، أعرب التقدميون والمدافعون عن حقوق الفلسطينيين عن غضبهم من البيت الأبيض.

يُعد التطبيع الإعلامي أحد أهم أدوات الأنظمة العربية لتسويق علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي، وتغيير وعي الشعوب، وتحسين صورة العدو، والانتقال من دائرة العلاقات السرية وإخراجها للعلن تدريجياً.